a036cb0a7ea88e43c

لم أكن أتصور أن زوجي ذو الأربعة أطفال – الذي دائما ما كان يُغلق الباب على نفسه ويجلس أمام الكمبيوتر – كان غارقا في النظر إلى الصور والأفلام الجنسية .. ؟! كم أصبت بخيبة الأمل عندما دخلت عليه في تلك الغرفة التي نسي أن يحكم إقفالها ذلك اليوم المشؤوم .. ! الذي أحسست فيه بدوار شديد كدت أسقط على الأرض بسببه.

comments powered by Disqus