انا عمرو من الجيزة شاب عادي بلاعمل وتخرجت من كلية تجارة وعمري الان 26سنة بحثت عن وظيفة وطبعا لم اجدها فقررت ان اهاجر الي امريكا وبالفعل هاجرت وعندما وصلت لم اكن اعلم اين اذهب واين اعمل وفي النهاية عملت في مطعم وعندما جاء المدير ليضع كل عامل في مكان عملة وضعني في تقديم القهوة للزبائن نظرا لشكلي ولطولي فكنت ابيض ذات شعر حرير ونظرا لانني كنت اتكلم انجليزي كويس وذات يوم وانا اقدم القهو جاءت امراة امريكية تبلغ من العمر 40 عاما ولكن هذا لايبدو علي وجههاوجسمها فكانت طويلة القامة في مثل طولي وكانت عريضة ذات فخذيت كبيرين وثديها كانا كبيرين وذان شعر اشقر لامع وكانت ترتدي بدلة مجسمة علي جسمها وجيبة صغيرة جدا بحيث ممكن تري ملابسها الداخلية منها وكانت شديدة المعاملة وقوية وعندما رايتها وقفت انظر اليها وعندما راتي نادت علي فذهبت اليها وقالت لي اريد القهوة الخاصة بي فقلت لها اي نوع من القهوة فضحكت وقالت لي هل انت جديد هنا قلت نعم فامسكت بطرف القميص ونظرت الي وقالت لي انا سيدتك ايها الكلب وضربتني علي قضيبي فامسكت يدها وكت ان ارداليها الضربة لولا ان راني المدير واخذني الي الداخل وقال لي هل انت مجنون هذه كريستينا هانم صاحبة الشركة التي امام المطعم وهي تحب ان تشرب القهوة هنا ثم قال لي اذهب واعتزر لها فلم اوافك نظرا لكرامتي ولكنه قال لي اذا لم تذهب فسوف اطردك فذهبت اليها وكانت تنظر الي نظرة احتقار وقالت لي اركع امامي ايها الكلب فقمت بصفعها علي وجهها وكانت هذه حركة لا ارادية مني وبعد ذلك طرت من العمل وكنت انام في الشارع وذان يوم وجدتها امامي مباشرة هيا وبعض من رجال المن فاخذوني الي بيتها وكنت غائب عن الوعي وعندما استيقظت وجدتها امامي عارية تماما فانتصب قضيبي وقالت لي اريدك ان انام معك الليلة ولكني رفضت بحجة ان هذا حرام في ديننا فقالت لي اعلم ولهذا اريدك ان تكون زوجي لاني كنت ابحث عن زوج لايريدمالي ويكون لديه كرامة مثلك فوافقت وعندما خلعت ملابسي ورات قضيبي نظرت في دهشة وقالت هذا كبير جدا بالنسبة لنا هنا ففرحت واخذت تمص فيه حتي جعلته ناصع البياض ثم قالت لي اريدك ان تدخل قضيبك في كسيولا اريده ان يخرج لمدة يومين فقلت لها كيف قالت هذا اول طلب اطلبه من زوجي فوافت ثم اخذت الحس فس جسمها وافركه حتي وصلت الي فخذيها وكانا كبيرين وطيزها كبيرة وجميلة جدا ثم ادخلت زبري في كسها واخذنا نمارس السكس لمدة 3ساعات ودخلت حليبي كله في كسها حتي انني تعبت واردت ان انخرج زبي من كسها لاني احسست بانهه اصبح مضغوطا في الداخل ولكنها منعن واخذت تتنطط عليه وانا كنت اتالم كثيرا ولكنها كانت قوية جدا ثم نمت لاني لم استطع ان اكمل وعندما صحيت الصبح وجدت زبري في كسها فاخرجته ولكنها استيقظت واخذت تمص فيه وكانت مثل الكلبة عندما تري عضمة واخذت تفرك به تم ادخلته في كسها فقلت لها اريد ان اذهي الي الحمام ولكنها رفضت وقالت اعمل في كسي فاندشت كيف اعمل هذا ولكن كنت اريد ان اتبول ففعلتها في كسها ومع سرعة القذف وسخونته اصبحت تتاوة وتقول اعطني المزيد ثم مارست السكس ثانيتا وكانت امراة قوية تريد المزيد ولا تتعب ثم مر علينا يوما كامل في هذه الحالة دون ان ناكل اي شئ وعندما اردت ان اكل قالت احملني وزبك في كسي فحملتها الي المطبخ ثم قامت بتحضير الاكل وزبري في كسها لم يخرج ثم كلنا وذهبنا الي السرير فاخذت ان اقبلها وامص في بزازها تم اردنا ان نعمل حمام بعد الاكي فقلت لها فقالت لي اعمل علي السرير فقلت لها كيف هذه قذارة فقالت لي انا احبك واحب قظارتك وعلمت انها عندما كانت ضغيرة كان جوز امها ينيكها بعنف ويجعلها تاكل قذارته ثم نمنا 3 ايام علي السرير وكاننا في الحمام ثم بعد عدت ايام قالت لي اريد ان امارس معك الجنس امام الجميع فهذا يعطيني احساسا رائع فحملتها وذهبنا في وسط الشارع وتحت اشعة الشمس وبين السيارات في الشارع وكانت هذه العادة عادية جدا في هذه المنطقة ومارسنا السكس لمدة5 ساعات حتي اصبح جو بارد مع دخول الليل وهكذا واصبحنا هكذا حتي مرضت فذهبنا الي الطبيب فعلمت انها حامل ومه ذلك كانت ترغمني علي ان امارس الجنس معهاواصيحت حياتنا هكذا حتي اصبحت لا تريد الابتعاد عن قضيبي

comments powered by Disqus