سكس لواط على المباشر

منذ حوالي اسبوع كنت وسط العاصمة اتجول وعند حلول الليل وقبل موعد اغلاق المحطة بحوالي 10 دقائق اسرعت الى محطة الميترو لكي اعود الى المنزل ولما اشتريت التذكرة واتجهت الى امام السكة الميترو اثارني منظرا جد غريب ومثير في نفس الوقت حيث شاهدت سكس لواط على المباشر بين رجل كهل ينيك في شاب جميل حيث كانا في جهة مظلمة من المحطة التي كانت فراغة .عندما وصلت الى مكان سكس لواط كان ذلك الكهل يحك زبه على طيز ذلك الشاب ويقبله من رقبته قبلات ساخنة ومغرية وكان زب ذلك الكهل جد منتصب وكبيرجدا وكثيف الشعر وراس زبه جد ضخم اما الشاب فكان ذو طيز جميلة ومغرية جدا وشديدة البياض .وفجاة حتى سمعنا صوت الميترو قادم واضوائه مشتعلة فرفع الشاب سرواله واخفى الكهل زبه بسرعة وبقيت اثار الانتصاب واضحة جدا على سرواله وتوقف الميترو ونزل منه ثلاثة او اربع رجال وكان اخر ميترو في ذلك اليوم .قلت في نفسي انني ان ضيعت الركوب في الميترو يجب ان اخرج وابحث عن سيارة اجرة في الخارج واستمر في مشاهدة سكس لواط على المباشر في محطة الميترو.

بعد ذلك قررت الركوب وصرفت النظر عن مشاهدة سكس لواط ولما صعدت وجدت الميترو خاليا تماما وكانت تلك المحطة هي المحطة النهائية .وبينما انا وحيدا في الميترو حتى رايت ذلك الشاب وومعه الكهل يصعدان الى الميترو ولكن في باب اخروكان ذلك الكهل زبه مازال جد منتصب .انطلق الميترو سريعا وبدا الشاب ينزل سرواله واخرج ذلك الكهل زبه مرة اخرى وتظاهرت انني لا اكترث بهماوفي هذه المرة قرر ذلك الكهل ان يبدا سكس لواط مباشرة دون مقدمات لان المحطة المقبلة تبعد حوالي سبعة دقائق فقط فما كان منه الا ان بدا يدفع زبه الى طيز الشاب البيضاء في سكس لواط ساخن جدا وكنت العب بزبي تحت سروالي وما هي الا لحظات حتى صار ذلك الكهل يصرخ من شدة حرارة النيك و نسي انه يركب في وسيلة نقل عمومية فالتفت اليهما وصرت انظر واخرجت زبي امامهما وبقيت استمني وارى على المباشر سكس لواط حتى رايت ذلك الكهل يخرج زبه ويقذف على طيز الشاب ويقبل رقبته بكل حرارة ثم قذفت انا ايضا على مقعد بلاستيكي ومسحت المني بمنديل ورقي ولما وصلنا المحطة نزل الاثنان بعد ان شبعا من سكس لواط وبقيت وحدي في الميترو الى غاية محطة النزول القريبة من سكني

 

الوسوم:, ,
comments powered by Disqus