Douglas-geysex

ذات يوم ركبت الحافلة وكانت جد مكتظة  وكل الاجسام كانت ملتصقة وكل الازبار منتصبة فحدث سكس لواط واجمل اختلاط .وقف قبلي رجل في الاربعين من عمره وكانت طيزه طرية وزبي منتصب وبمجرد ان التصقت به حتى احسست ان زبي بين فلقتي طيزه والرجل تظاهر انه غيرمبالي ثم اصبحت احك زبي على طيزه ولم اشعر الا وانا اخرج زبي واضعه على طيزه الطري واستمريت انيكه في الحافلة وبينما انا على تلك الحال في سكس لواط ومستمتعا بالطيز حتى توقفت الحافلة وامرنا السائق بالنزول لان المحرك ارتفعت حرارته ويجب ان يتركه حتى يبرد ويستغرق ذلك على الاقل ساعة من الزمن فبدا الركاب ينزلون ولما هم الرجل الذي كان قبلي بالنزول التصقت فيه حتى باب الحافلة لكي اواصل متعتي في سكس لواط واجمل اختلاط .

لما نزلنا حزنت للامر وشعرت انني ضيعت نيكة حقيقية على نفسي ولكني استسلمت للامر الواقع واكملت مسيرتي مشيا على الاقدام وزبي منتصب وانا هائج.وفجاة حتى امسكني احدهم بيده وطلب مني التوقف فالتفت فكانت المفاجاة انه ذلك الرجل الذي كان قبلي في الحافلة .وبطريقة غير مباشرة عرض علي ان ارفقه الى بيته واخبرني انه يسكن وحده وكان مفهوما انه يريد ان اكمل سكس لواط معه في طيزه .في البداية ترددت وخفت ان ينصب لي فخا او اي مكروه ولكني في تلك الاثناء كان زبي هو المسيطر علي ولم يبقى لي لا عقل وتفكير فتبعته الى بيته وانا لا افكر الى سكس لواط مع ذلك الرجل.

عنما دخلنا الى بيته كان فارغا من الاثاث فعرفت انه استاجره حديثا فقط.اول ماقمت به هو اخراج زبي وطلبت منه ان ينزل سرواله فلم يكن باستطاعتي ان اقبله او اي شيئ وكان همي هو ادخال زبي في طيزه وفقط  وبمجرد ان بدات احك زبي على طيزه حتى قذفت المني بطريقة قوية هائجة ثم اتجهت الى المرحاض وغسلت زبي و رجعت اليه وزبي مازال منتصبا  وواصلناسكس لواط حيث مص زبي وخصيتاي ثم لحست طيزه  وادخلت زبي كله في طيزه ونكته ثلاث مرات حتى ارتويت من سكس لواط في الطيز  وحضر لي شاي دافئ شربته معه ثم انصرفت بعد ان استمتعت في سكس لواط

comments powered by Disqus