33356b2e3a0e1db42

وهنا اشتد الصراع فبدأ يقبل شفايفها

ويمتص لسانها ويده تداعب تلك الحلمات الورديه

ثم اتجه الى صدرها ليروي عطشه من منبع زوجته الحنون

لامس اطراف حلمات صدرها بطرف لسانه

والزوجه تتأوه وتسمتع بلسان زوجها

هنا بدا اللزوج بمداعبة تلك المؤخره الفاتنه اللتي تعتني فيها

تلك الزوجه لترضي وتشبع رغبات زوجها الحبيب

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فئه: اغراء
الوسوم:
comments powered by Disqus