72cd05a902343b3301

كنت فى زات الايام راكب المترو وكان زحمة وكان امامى بنت تبلغ من العمر حوالى 22 سنة كانت ترتدى ملابس مثيرة بنطلون قوماش ناعم وكان ديق اوى ومن ديق البنطلون الاندر باين وكان مسل سبعة مبيخبى منها شى وكان نصف طيزها خارج الاندر ومربرب وطرى طيزها ديق وانا من حركت المترو والفرملة كانت تتمايل على وانا من الخلف ومن الازدحام وسخونتج جسدى كلما احتكت بملامست طيزها بداء زبى بلانتصاب وحسيت انها ترغب بملامست زبى بطيزها البارزة وقمت انا بدورى من شهوتى وملامست زبى بطيزها بلاحتكاك اكثر واكثر حتا انتصب زبى من البنطلون وبقى منحشر بلبنطلون وحست هيا بحركتى لها وبملامست زبى لكسها بدت تحرك طيزها وتعمل انى المترو بيفرمل وتزنق طيزها اوى وتحتك شمال ويمين على زبى قمت انا بوضع يدى على طيزها عاتصر طيزها بدون ماحد يشعر بزالك وقامت هيا بوضع يدها تتحسس زبى بغفلة من الناس والازدحام اقتربت المحطة اللى هتنزل فيها وهمست لى انا نزلة تعالة ولمت تكن هازهى محطتى ولاكن نزلت خلفها لانى اللى كان بيسيرنى مكنش عقلى كان زبى للشهوة المكبوتة بداخلى نزلت معها تعرفت عليها قالت انا سماح مطلقة من 7 اشهر ومن ازدحام المترو مكنتش قدرة ولقيت نفسى غصب عنى بلمسك ومع المس حسيت ببتاعك ابتدى يوقف فاثارنى هاذا وتعمت اقيس مدا سخونت زبك وقوتو بلمس طيزى وقالت انا الحين لم يجد احد اخوتى وامى وابى فى زيارة لاقارب وانا حسيت بتعب فقلت انا مشية ولا يوجد احد بشقة ممكن تيجى معاية لانى اعجبت بجرائتك وعدم الخوف وسخونت بتاعك كان كلمها مثير وبديت نحكى حتا وصلنا الا المنزل بتعهم فتحت الباب دخلت وكنت اتمالك اعصابى بلعفية عندما دخلنا الشقة بدى زبى بلانتصاب لم اتمالك انى اول مرة ولم اعرفها من قبل ولاكن شهوتى اقوا منى قمت باحتضنها ومداعبت جسدها وشهوتى لها وكانت مستخدمة رايحة جعلتنى اشعر بلاثارة وقمت بضمها وهيا تدحك وتقول اصبر انتة شقى اوى اة منك وبتديت اتحرك معها وتتحرك معى وانا اداعب لسنها مرة وخدها مرة وامتص بشفيفها بكل شغف ورقة ويدى تداعب طيزها مرة واتحسس بززها وهيا ابتدت بتنهيت والاهاات وقالت يلا على الغرفة النوم وانا متجة اللى الغرفة لم اتركها رجلى بتمشى وجسدى يحتك بجسدها ويدى تداعب طيزها تارة وبززها تارة اخرا حتا وصلنا اللى الغرفة قمت بجلوس على ركبتى وفضلت احسس على طيزها واضع وجهى على طيزها من فوق البنطلون وانا اعض طيزها براحة وبطرقية سكسية وانا اتحسس بديت انزل البنطلون عن طيزها وههيا تتاوة من الاشتياق والشهوة والرغبة المكبوتة من الحرمان لعدت شهور كانت ترتدى كلت لبنى مسل رقم سبعة مسير اوى وديق اوى كان كسها مبلول من شهوتها وضعتيدى اتحسس كسها واز بهى منتفخ مبلول وكان سخن ودافى من الشهوة بها وضعت اصابعى اتحسس شفايف كسها ويدى الاخرة تتحسس ظهرها لاعلا وتنزل تداعب طيزها وبقيت ادخل ايدى العب باصبعى وبعبص طيزها من تحت الكلت او الاندر وكانت هيا تتغنج وتفتح وضم فى وركها من مداعبت يدى لكسها وطيزها قمت بتنزيل الكلت بكل رقة بحركات سكسية وانا انظر لها وعيونى تتحدس لها عن شهوتى لهازا الجسد الممتع الممشوق الممحون للنيك عندما رايت كسها مبلول من الشهوة وكان مفى شعر قلت لها كسيك حلو سماح ومفهوش شعر ومولع وهايج اووف قالت امممممم انا من يومين بس نضفتو بحلوة وناعم وزى العسل قلت لها اجلسى على السرير جلست على السرير بديت احرك وافتح شفايف كسها بايدى حتا حسيت برعشة فى كل جسدها وانا لسانى اقترب يلامس كسها وفتحت بايدى شفايف كسها وبديت احرك لسانى بكسها وهيا تتغنج براحة فارس اووف انتة تجنن انا حسة انى اول مرة اعمل كدة من متعتك انا جوزى كان بلكتير يتحسس كسى فقط اول مرة احس بلسان يداعب شفايف كسى وزمبورى وبقيت تتوجع من الشهوة واللذة باهااات وبتدت تقول اححح اوووف ارحمنى لسانك هيجنى ارجوك نكنى احح بديت العب بصباعى فكسها من الداخل ولسانى يداعب كسها من الخارج وبديت احرك صباعى فخرم طيزها وهيا تتغنج من الشهوة قمت قلعت هدومى بلكامل ولما شافت زبرى قالت اووف انتة زبك حلو اوى يلهوى دهيفشخنى اووف منك انتة نار اوى زبك كلمها اثارنى وقمت لفوق لسانى يادعب لسنها تارة وانزل امتص واداعب واعتصر بززها بشفيفى وادغدغ بسنانى برقة الحلمة وكانت تتاوة من اللذة والمتعة عندما نيمتها على السرير واتيت من الخلف ووضعت راص زبى على كسها اللى مكنش محتاج لكريم او حاجة تجعل زبى ينزلق بسهولة فكسها من اللرطوبة واللى نزل منها حركت راص زبى الساخن على شفرات كسها حتا هاجت بلكامل وانا من الخلف ودخلت راص زبى بكسها براحة وهيا تتاوةة من اللذة والشهوة حسيت انى دخلت زبرى ففرن مولع كسها كان مشتاق وهايج ومولع اوى بقيت ادخل وطلع وهيا تسوط من الشهوة وبقيت اكتم السوط بمص شفيفى بشفيفها واعتصار ودعك الحلمة وزبى بيلعب بكل اركان كها وهيا تقول ارحمنى هموت من زبك ولعنى اكتر نكنى بقوة انتة ناار زبك هيجنى موت زبك كبير امتلك كل اركان كسى وبقيت انيك فيها بكل الاوضاع حتا نزل لبنى بعد ان جسدى انزلق مع جسدها واختلط عرق جسدى من العرق بتعها من السخونة والحرارة وقوت وطعم وحلاوت انزلاق الجسد بلجسد حتا تدفق لبنى بكسها وكان غصب عنى وقالت انا خيفة لكون احمل منك انتة نزلت لبنك كلو جوة كسى وكان مغمرة ممتعة ويوم لم ينسا وقبل مخرج ادتنى بوسة عميقة وقالت انا انهرضة اتنكت نيكة تكفينى 3 شهور يفارس للمتعة فقط fares_fun61 على ياهو

comments powered by Disqus