النيك الساخن في الميناء

لازلت اتذكر جيدا ذكرياتي في النيك الساخن مع عفاف في عدة اماكن ومن مختلف الوضعيات المثيرة ولكن تبقى ذكرى النيك الساخن مع عفاف في الميناء هي الافضل على الاطلاق.في ذلك اليوم الذي كان ربيعيا كنا نتنزه في الميناء ثم تناولنا وجبة سمك لذيذ وبعد ذلك اتجهنا الى الصخور المقابلة للبحروكنا منعزلين عن حركة المرور والمكان جد فارغ من الناس .في البداية كنت اود تقبيل عفاف فقط ولكنني احسست بحرارة شديدة داخل جسمي وانتصب زبي كثيرا ولاحظت انها تبحث عن النيك الساخن وبسرعة كبيرة بدانا بنزع الملابس حتى صارت هي بالكيلوت والسنتيانة وانا بالبوكسر فقط وعندما رايت بزازها التي كانت تريد الخروج من السنتيانة بدات ارضعها وامص حلماتها وهي متجاوبة معي وتتحسس على ظهري ورقبتي وعند ذلك لم استطع التحمل اكثر واخرجت لها زبي وبدات تمصه بقوة وتدخله حتى حلقها وكان فمها جد ناعم وتعرف جيدا اصول المص ولحس الزب ثم رفعتها وبدات احك زبي على كسها بعد ان نزعت لها الكيلوت وبقيت المس طيزها في نفس الوقت وامهد لبداية النيك الساخن معها امام البحر.

كان كسها ناعما جدا واحسست ان راس زبي بدا يتبلل عندما لامس كسها الذي كان شديد الرطوبة من حرارة الشهوة التي كانت داخل عفاف وبدات تطلب مني ان ابدا النيك الساخن فادخلت زبي في كسها وكنت انيكها بقوة واحسست ان زبي يدخل الى اعماق كسها وكنت اخرجه كاملا ثم اعيد ادخاله وفي نفس الوقت كنت المس بزازها واقبلها من فمها ورقبتها بحرارة شديدة وكانت انفاسنا تعم المكان الذي كان هادئا ولا يسمع فيه الا صوت الامواج الخفيفة وهي تتكسر على الصخور.كنت اعرف انني لست في مكان يليق بالنيك لذلك لم استطع تنويع الوضعيات ونيكها من الطيز فقد كنت مضطرا ان اقذف حليب زبي بسرعة قبل ان يرانا احد ما لذلك اخرجت زبي وطلبت منها ان تمصه وتدلكه بيديها في نفس الوقت وما هي الا لحظات قليلة حتى اندفع المني من زبي الذي كان يتطاير على الصخور بقوة ثم قبلتها مرة اخرى بعد ان انطفات شهوتي ولبسنا ملابسنا وبقينا نتامل جمال البحر قليلا ثم غادرنا بعد ان نهاية النيك الساخن في الميناء مع عفاف

الوسوم:,
comments powered by Disqus